سماحة المرجع النجفي يريد من المالكي ان يكون دكتاتورا ؟!!
   

 


النخيل-وانا استمع الى حديث سماحة المرجع الشيخ بشير النجفي رعاه الله أجد فيه الكثير مما وصله من قبل طلبته والذين يحملون في طياته روح الانحياز والتحامل على جهة دون اخرى وبما ليس فيه لبس اجد انه نوع من الدعاية الانتخابية لجهة محددة على حساب الجهات الاخرى المتنوعة في العراق وهذا خارج مفهوم العدل والانصاف الذي تنادي به المرجعية بشكل عام وفق مبدأ الوقوف على مسافة واحدة من الجميع والتي يؤشر اليها سماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني دام ظله وبقاء انفاسه أمانا لأبناء الشعب العراقي باعتباره المرجع الاعلى لكل المسلمين الشيعة في العالم وهي وفق التقديرات ليست كمرجعية سماحة الشيخ النجفي التي تبدو محصورة على العراق وبعض طلبته اما صمام الامان للعراق فهو المرجع الاعلى السيد علي السيستاني.

نعود الى ما طرحه سماحة الشيخ النجفي حفظه الله حيث لفت انتباهي أمر في غاية الخطورة على العملية السياسية حيث يريد الشيخ كما طرح وقال ان يقوم رئيس الوزراء السيد المالكي "وان كان لم يسميه بالاسم" بالعمل على تغيير المناهج الدراسية في العراق كافة حيث يؤكد بأنه وطيلة الثمان سنوات لم يقم بتغيير المناهج الدراسية رغم انه طلب منه ذلك مرارا وهذا الامر يطلب من شخص القيام به اذا كان يخط القوانين بيديه وبسحبة قلم كما كان الدكتاتور المخلوع والمقبور صدام يفعله مع الكثير من القوانين أما نحن اليوم في عراقنا الجديد ففيه برلمان وقوى سياسية متنوعة ومؤسسات مختلفة في جميعها تعمل على اقرار القوانين وخصوصا تحت قبة البرلمان الذي هو من يشرع القوانين وليس من حق المالكي او أي رئيس وزراء اخر غيره ان يقر القوانين بعيدا عن البرلمان.

ومعروف ان طبيعة مجلس النواب متنوع بالكثير من التوجهات فعلى أي اساس يتم الطلب من المالكي ان يقوم تغيير المناهج الدراسية جذريا في العراق دون الرجوع الى المؤسسات الشرعية الاخرى والذي هو من مسؤوليتها حصرا أليست ذلك نوعا من الدكتاتورية ان يطلب منه ذلك والكل يصرخ بأن المالكي اصبح دكتاتورا فأين هذا من ذاك ثم لماذا لم تطلب ياسماحة الشيخ من القائمة التي دعوت لها بكل انحياز بعيدا عن ما يترتب على ذلك من مسؤولية لتفريق المجتمع كما هو مطلوب من المرجع ان يكون كذلك وهذه القائمة هي كتلة المواطن ان يقوموا بذلك التغيير للمناهج تحت قبة البرلمان طيلة السنوات الثمانية الماضية ويطرحوا مشروع تغيير المناهج وهم ومن معهم في البرلمان لهم الحق بذلك ووفقا للدستور وليس ان نطلب من رئيس سلطة تنفيذية العمل بمنهج الدكتاتور ليفرض بالقوة .

عذرا سماحة المرجع الشيخ النجفي حفظه الله ان الكثير من طلبتك الذين أوصلوا اليك المعلومات المغلوطة والمشوشة هم من اتباع كتلة المواطن ومن ضمن مؤسسة التبليغ لشهيد المحراب فلا يمكن ان يكون رأيهم مفروضا على عموم الشعب العراقي ولا اعتقد ان الواعين من هذا الشعب ستمر عليهم او تنطلي فكرة ان يكون احمد الجلبي العلماني الذي لم يمت في سابق السنين أي صلة بالمرجعية ليلتحف اليوم بالحضن الدافيء لمرجعيتكم ويتبجح بما تقولون في قناته الفضائية قناة آسيا مبرمجا ومدبلجا ما قلتموه في محاضرتكم التي ربما كانت في تاريخ قديم لتخرج اليوم ممنتجة دون عرضها بالكامل والتي ربما تكون حديثا عاما عن الوضع في العراق الذي يتحمله الجميع وليس المالكي فقط .

سعد الحمداني