اخبار العراق 

النخيل تحصل على صور لذباح زفة العرس فراس فليح الجبوري مع نائب رئيس الوزراء + صور الارهابي مع صالح المطلك


 

 

 

 

 

 


النخيل-حصلت "وكالة انباء النخيل" على صور جديدة لكن هذه المرة ليست لزعيم القائمة العراقية مع الذباح فراس فليح الجبوري الذي قام بذبح العشرات من الابرياء من الشعب العراقي بل لنائب رئيس الوزراء والقيادي في القائمة العراقية صالح المطلك.

ونشرت وكالة انباء النخيل العديد من الصور للذباح فراس فليح الجبوري الذي لم يرحم حتى الطفل الذي لا يتجاوز عمره (ثلاثة) سنوات مع القادة العراقية امثال علاوي وفتاح الشيخ والربيعي .. لكن هذه المرة كانت من نصيب صالح المطلك.

هذا ومن جهة اكدت مصادر مقربة من رئيس الوزراء السابق اياد علاوي أن القائمة العراقية قد كلفت المحامية "أشجان الجابري" للدفاع عن سفاح عرس التاجي فراس الجبوري مضيفة إن زعيم حركة الوفاق الوطني  اياد علاوي قام شخصيا بتكليف المحامية أشجان الجابري للدفاع عن السفاح فراس فليح الجبوري المعروف بسفاح عرس التاجي بسبب العلاقة الوثيقة التي تربطه بهذا السفاح .

الى ذلك ألقت القوات الأمنية القبض على الشيخ محجوب المسؤول المباشر عن مجزرة عرس التاجي وسيتم نقله إلى بغداد ،أتى ذلك بعد الاعترافات التي بثتها قناة العراقية الرسمية من قبل سفاح عرس التاجي فراس الجبوري والذي يعمل بصفة مسؤول الرصافة الثالثة لحركة الوفاق الوطنية (حزب أياد علاوي) ويمتلك علاقات رسمية واسعة مع نواب في القائمة العراقية فيما وتضمنت الاعترافات بحصول المجزرة أمام مرأى الشيخ المذكور وفي مضيفه ومسجده المسمى بمسجد الحنبلي وبموافقته الكاملة.

وقام الجبوري مع الارهابيين الاخرين بقتل النساء بعد اغتصابهن وإلقاء 15 طفلا في النهر الذين تتراوح اعمارهم بين عامين و12 عاما بعد ان ربطوا اجسادهم بالاثقال ،واغتصاب العروس امام اعين زوجها، داخل قبو المسجد قبل ان يقطع احد المسلحين ثديها ويتركها تنزف حتى الموت.

فيما وطالبت عوائل ضحايا مذبحة العرس التي وقعت في التاجي بانزال القصاص العادل بحق المجرم الارهابي المدعو (فراس حسن فليح )الذي ارتكب مع مجموعته جرائم بحق الشعب العراقي على مدار السنوات الماضية.

وقال بيان لوزارة حقوق الانسان اليوم الاربعاء إن الوزارة ارسلت فريقا لزيارة عوائل ضحايا مذبحة العرس التي وقعت في التاجي والتقت بهم في مقرمديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع مضيفا ان ذوي الضحايا طالبوا الجهات المسؤولة بانزال اقصى العقوبات بحقهم ، كما طالب البعض منهم بالمساعدة على ايجاد رفات ضحاياهم الذين لازال مصيرهم مجهولا مشيرا الى إن الوزارة اكدت سعيها لمساندة ذوي الضحايا وتضم صوتها الى الجهات المطالبة بانزال القصاص العادل بحق المجرمين الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب العراقي على مدار السنوات الماضية.

وأكد البيان إن الفريق التقى بالمجرم  (فراس حسن فليح) وهو ابرز قياديي مجموعة تضم 32 شخصاً منتمية الى تنظيم القاعدة الارهابي  متهمة بمسؤوليتها حتى الان عن عدد من العمليات الارهابية ابرزها قتل 70 شخصاً في منطقة التاجي شاركوا في حفل الزفاف المذكورعام 2006 بينهم نساء واطفال لافتاً الى إن فليح اعترف صراحة بارتكابه وجماعته تلك المجزرة.

فيما وعرضت قيادة عمليات بغداد اعترافات شخصين ينتميان الى تنظيم الجيش الإسلامي، متورطان بتنفيذ 14 عملية ارهابية من بينها اختطاف موكب زفة عرس واغتصاب العروس وقتلها اضافة الى بقية ذويها بما في ذلك 15 طفلاً كانوا مع الزفة، فيما اكدا اشتراكهما بقتل بائعي غاز وحرق جثثهم، بعد أن كانت مجموعتهما تتلقى فتاواها من شخص مصري الجنسية.

وقال المتهم فراس حسن فليح، تولد 1978، وهو بكلوريوس علوم سياسية جامعة بغداد وماجستير من معهد التاريخ العربي ويعمل في منظمة حقوق الإنسان بصفة مدير السجون والمعتقلات، إنه انتمى الى تنظيم الجيش الاسلامي في العام 2005، وقمت بأول عملية عندما فجرت عبوة ناسفة في جسر المثنى وذلك بتكليف من مسؤول التنظيم ابراهيم نجم عبود وتسببت بسقوط ضحايا من عناصر الجيش.

وأضاف فليح أن مسؤول التنظيم اخبرنا في شهر شباط من العام 2006 بأن هناك سيارة قادمة من مدينة الصدر ببغداد ومتجهة الى معمل الغاز في التاجي فقمنا بمراقبتها، وكان برفقتنا كل من سفيان جاسم شهاب وكاظم حسين علوان وبلال صالح عبد وأشخاص اخرين وحين دخلت السيارة الى تلك المنطقة قمنا بقتل من فيها.

وأشار فليح الى أن المدعو سفيان رش على جثث الضحايا البانزين واحرقها، وبعد مدة قليلة جاءت سيارتان، الأولى من نوع BMW واخرى كيا يسأل اصحابها عن الحادث وقمنا بقتل اصحاب السيارة الثانية وحرقها.

هذا ومن جهة نفى حزب أياد علاوي (حركة الوفاق الوطني ) صلته بالارهابي فراس فليح الجبوري  المعروف بسفاح عرس الدجيل وذلك بعد أن بادرت وسائل اعلامية الى نشر مجموعة من الصور التي بيّنت حجم العلاقة التي كانت تربط هذا الارهابي بحركة الوفاق .

فيما وقد نفت حركة الوفاق الوطني ما اعلن عن كون الأرهابي فراس فليح الجبوري الذي القي القبض عليه بتهمة الانتماء الى تنظيم ارهابي واقتراف عدة جرائم من المنتمين اليها .

وقال عضو قيادة حركة الوفاق الوطني العراقي ستار الباير (تناقلت بعض وسائل الاعلام إشارات مغرضة ضد قوى وطنية عراقية ومنها حركة الوفاق الوطني العراقي من خلال صور او تصريحات او اعترافات مزعومة لأشخاص ليس لهم علاقة بتنظيم الحركة وتوجهاتها الوطنية بهدف تشويه سمعة الحركة وشخصيات وقوى وطنية أخرى .

 

♦ اعادة "مشعان الجبوري" صاحب الارقام القياسية بعمليات الاستبعاد من الأنتخابات العراقية
♦ عجائب الزمن في الكرة الارضية.. جيش الأقليم الذي اقوي من المركز
♦ المالكي يكشف عن الدول المجاورة التي تدعم الأرهاب وتتدخل بألشوون العراقية
♦ رئيس الكتلة الذي رشح عشيقته للانتخابات ويتحمل نفقات دعايتها
♦ "طارق نجم عبدالله" المرشح الأبرز لتولي رئاسة الوزراء خلفأ للمالكي بمباركة جميع الحلفاء
♦ بشرط وقف دعمها لـ"الإخوان".. مجلس التعاون الخليجي يطوي خلافاته مع قطر
♦ إقالة بندر بن سلطان تفضح خلافات تقاسم السلطة التي تعصف بعائلة آل سعود
♦ انباء عن طرد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل من منصبه .. والأسباب
♦ اتصال غاضب بين أردوغان والفيصل.. وتركيا تعد للانتقام من السعودية
♦ مرشح لرئاسة مصر يتوعّد بضرب أمير قطر "بالجزمة" إذا نجح بالوصول لكرسي الرئاسة المصرية

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني