اخبار العراق 

الحكومة العراقية تطالب البرلمان المصادقة على اتفاقية تتضمن دفع 400 مليون دولار تعويضات لمواطنين اميريكيين


 

 

 


النخيل-اعلن مسؤول عراقي ان الحكومة طلبت من البرلمان المصادقة على اتفاقية تتضمن دفع 400 مليون دولار تعويضات لمواطنين اميركيين من اجل اصدار قرار رئاسي تنفيذي لحماية اموال العراق المودعة في الخارج بموجب قرارات مجلس الامن الدولي.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ ان الحكومة صادقت على توصيات اللجنة الخاصة بوضع آلية لضمان حماية الاموال المودعة خارجا من خلال الطلب من مجلس النواب اقرار اتفاقية التعويضات المبرمة مع واشنطن بخصوص 400 مليون دولار.

ووقع اتفاق بين بغداد وواشنطن في الثاني من ايلول/سبتمبر الماضي حول دفع تعويضات مالية لعدد من الاميركيين الذين الحق بهم النظام السابق اضرارا خلال حرب الخليج الثانية في 1991.

كما اضاف الدباغ ان مجلس الوزراء طلب من البنك المركزي فتح حسابات فورا لنقل اموال +صندوق تنمية العراق+ قبل الاول من ايار/مايو والاتفاق على آلية محددة وشفافة لاستقطاع خمسة بالمئة تعويضات اقرتها الامم المتحدة للكويت وارغم مجلس الامن العراق على دفع 5% من عائداته النفطية لصندوق تابع للامم المتحدة كتعويضات.

وتلقى الصندوق طلبات تعويض قدرها 368 مليار دولار الا انه اقر 52 مليار دولار فقط بينها نحو 39 مليارا للكويت، وذلك استنادا الى ارقام من الكويت ومن الصندوق.

وتؤكد الامم المتحدة ان العراق دفع حوالى 32 مليار دولار وما يزال هناك نحو 21 مليار دولار يتوجب دفعها.

وتابع المتحدث ان العراق حريص على الايفاء بالالتزامات الدولية والانتهاء من متعلقات ترتبت عليه جراء سياسات سابقة (...) مثل برنامج النفط مقابل الغذاء، وسداد تلك الديون واعتماد آلية كاملة لضمان حماية امواله بعد انتهاء ولاية الصندوق.

وتقدر اموال العراق المودعة في الولايات المتحدة بموجب قرارات مجلس الامن الدولي بستين الى سبعين مليار دولار على الاقل.

واكد الدباغ ان المبالغ المتبقية من عقود برنامج النفط مقابل الغذاء وفقا لبيانات وزارة الخارجية كانت اكثر من 267 دولار في حين بلغت المبالغ المعلقة نحو 139 مليون دولار مشيرا الى ان تسديد كافة المبالغ متروك تقديره لمجلس الوزراء.

♦ البارزاني يطلب المساعدة من ايران والاخيرة توافق بشروط
♦ بالأسماء.. المجلس الأعلى يكشف عن تقديم ستة مرشحين لمنصب رئاسة الوزراء
♦ المرجع عبد الملك السعدي :"داعش" جزء منا
♦ ابرز ما تباحث وتوصل الية مقتدى الصدر مع ميلادينوف
♦ ما سبب تمسك التيار الصدري بالجلبي ولماذا لم يتفقوا مع المجلس الاعلى لمرشح رئاسة الوزراء
♦ دولة القانون يقدم مرشح بديل للمالكي لرئاسة الوزراء
♦ حلاقّة الأمس.. زوجة اليوم لخليفة المسلمين ابو بكر البغدادي
♦ نبش قبر صدام حسين وتسويته مع الارض
♦ خلافات جذرية داخل التحالف الكردستاني بشأن المرشح لرئاسة الجمهورية
♦ المطلك يرشح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني