اخبار العراق 

مجلس صلاح الدين بعد انسحاب ثمانية من اعضائه ويدعو الحكومة لإقرار تعيين المحافظ المنتخب


 

 

 

 


النخيل-دعا المجلس الجديد لمحافظة صلاح الدين، (مركزها تكريت، 170 كم شمال العاصمة بغداد)، اليوم الأحد، الحكومة المركزية إلى إصدار المرسوم الخاص بتعيين المحافظ المنتخب بعد استكمال الإجراءات القانونية الخاص على الرغم من انسحاب ثمانية من اعضائه، وفيما عد المحافظ المنتخب أن مطالب المعتصمين "مشروعة" وتتطلب عودة السياسيين إلى البرلمان لممارسة دورهم في تشريع القوانين الخاصة بها، كشف عضو مجلس "منسحب"، عن وجود خلافات "واضحة" بوجهات النظر لشعور بعض الكتل الفائزة بـ"التهميش".

وقال رئيس مجلس محافظة صلاح الدين الجديد، أحمد عبد الجبار الكريم خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى المجلس، وسط تكريت، بعيد التصويت على انتخابه إن على "الحكومة المركزية الإسراع بإصدار مرسوم تعيين المحافظ الذي تم انتخابه في جلسة اليوم"، متعهدا بـ"إنتهاج سياسة عادلة مع مكونات المحافظة كافة وسيسهر على تلبية طموحات أهلها".

وأعرب كريم عن اسفه "لانسحاب رئيس المجلس الاكبر سنا وسبعة من الاعضاء بعد انطلاق المشاورات لانتخاب رئيس المجلس والمحافظ ونوابهما"، مشيرا إلى أن "الرئيس الأكبر سناً لم يكن موفقاً في إدارة الجلسة وقرر جعلها مفتوحة لمدة ثلاثة أيام، وذلك يخالف القانون كونه لا يمتلك صلاحية اتخاذ مثل هذا القرار".

من جانبه اكد المحافظ أحمد عبد الله عبد الجبوري الذي سبق أن كان يشغل المنصب في الدورة الماضية، خلال المؤتمر، أن "جاسم ممتاز الذي ترأس جلسة مجلس المحافظة كونه الأكبر سناً، لم يكن موفقاً بإدارتها ولم يتمكن من تأمين الجو التوافقي في النقاشات"، لافتا إلى أن "ممتاز قرر الانسحاب وأوكل مسؤولية ترشيح بديل عنه للقاضي المشرف على الجلسة".

واوضح الجبوري أن "القاضي اختار الأكبر سناً ممن تبقى من الحاضرين، وهي منار البلداوي، لرئاسة الجلسة واستكمالها"، مبينا أن "البلداوي أدارت الجلسة وفتحت باب الترشيح للمناصب السيادية في الحكومة المحلية حيث أجمع الحاضرون البالغ عددهم 20 عضواً، عليها بعد انسحاب ثمانية وغياب واحد".

ودعا المحافظ الجديد في مستهل ولايته الثانية، "المنسحبين إلى العودة لجلسات المجلس المقبلة لتتمكن الكتل الفائزة بالانتخابات المحلية من تنفيذ وعودها واستحصال حقوق المعتصمين"، مشيرا إلى أن "موقفنا واضح من مطالب المعتصمين".

وطالب الجبوري أعضاء مجلس النواب بـ"العودة إلى البرلمان ليتمكنوا من تشريع القوانين وتلبية المطالب المشروعة للمعتصمين".

من جهته قال عضو مجلس المحافظة المنسحب من الجلسة سبهان ملا جياد في حديث اعلامي إن المجلس عقد جلسته الأولى التي سادتها الخلافات الواضحة بوجهات النظر لشعور بعض الكتل الفائزة بالتهميش، مضيفاً أن رئيس المجلس الأكبر سناً ومجموعة أخرى من الأعضاء قرروا الانسحاب بعد اتخاذ قرار إبقاء الجلسة مفتوحة لمدة ثلاثة أيام لفسح مجال أوسع للمشاورات وانضاج التحالفات.

ولقت ملا جياد القيادي في ائتلاف عراق الأصالة إلى أن "مقترح إبقاء الجلسة مفتوحة رفض من قبل الكتل الكبيرة التي أعلنت عن نفسها قبل يومين مبينة حصولها على 17 مقعداً تحت اسم صلاح الدين أولاً، برئاسة أحمد ناظم القيادي في ائتلاف الجماهير العراقية الحاصل على سبعة مقاعد في الانتخابات الأخيرة".

وكانت مصادر اعلامية أفادت في وقت سابق من اليوم، بأن مجلس محافظة صلاح الدين الجديد، عقد جلسته الأولى بمبنى مجلس المحافظة، بحضور المحافظ المنتهية ولايته، أحمد عبد الله، مبيناً أن النائب الأول للمحافظ والمرشح لرئاسة المجلس الجديد أحمد عبد الجبار الكريم والنائب عن المحافظة شعلان الكريم، حضرا الجلسة أيضاً.

وأضافت المصادر ان رئيس المحكمة الاتحادية في صلاح الدين، القاضي فيصل العزاوي، انضم هو الآخر لاحقاً إلى الجلسة، لافتا إلى أن رئيس المجلس السابق عمار يوسف حمود، لم يحضر الجلسة، برغم حضور أعضاء كتلته (متحدون).

وكان ائتلاف (صلاح الدين أولا)، أعلن الجمعة الماضية، (السابع من حزيران 2013 الحالي)، عن انضمام كتلة (التحالف الوطني) في مجلس المحافظة إلى الائتلاف الذي شكل، وأكد حصول التحالف على منصب النائب الثاني لمحافظ صلاح الدين، في حين كشف أن الاجتماع الأول لمجلس المحافظة الجديد سيعقد اليوم (الأحد).

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في (الرابع من أيار 2013)، عن فوز (ائتلاف الجماهير العراقية) بزعامة محافظ صلاح الدين، أحمد عبد الله، بالمركز الأول في الانتخابات المحلية، بحصوله على سبعة من أصل 29 مقعداً، تلاه (ائتلاف متحدون) بزعامة أسامة النجيفي، و(ائتلاف عراق الأصالة) بخمسة مقاعد لكل منهما، وحل ائتلافا علاوي والمالكي في المركز الثالث بحصولهما على ثلاثة مقاعد لكل منهما.

♦ الكردستاني يكشف عن مرشحيه لمنصب رئيس الجمهورية
♦ لهذه الأسباب داعش تحرق جثث قتلاها اوتذوبهم بـ"محلول كيميائي"
♦ بالأسماء.. من هم المتأمرون على العراق في مؤتمر عمان
♦ ما الذي يجذب الأجنبيات الى داعش لممارسة جهاد النكاح
♦ داعش يصدر توضيحا عن "ساعة" ابو بكر البغدادي المثيرة للجدل
♦ حقيقة جواز سفر الدولة الإسلامية الأرهابية "داعش"
♦ داعش :الله لم يأمرنا بقتال إسرائيل واليهود
♦ 20 شهيدأ و55 جريحا اولى حصيلة تفجير الكاظمية الانتحاري
♦ بارزاني يترك "تقرير المصير" ويبدأ بالتحدث عن "تقسيم العراق"
♦ لماذا رشح الجلبي لمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني