اخبار العراق 

اسماء الفائزين للأنتخابات المحلية في بغداد


 

 

 

 


النخيل-أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم السبت، عن حصول ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي على المركز الأول في نتائج الانتخابات المحلية للعاصمة بغداد وائتلاف متحدون بزعامة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي على المركز الثاني، فيما حصلت ائتلاف المواطن على المركز الثالث وائتلاف الأحرار على المركز الرابع.

وقال رئيس الدائرة الانتخابية مقداد الشريفي خلال مؤتمر لإعلان نتائج الانتخابات المحلية لمجالس المحافظات عقد بمبنى المفوضية إن عدد مقاعد محافظة بغداد تبلغ 58 مقعد منها أربعة مقاعد لكوتا الأقليات والمكونات الاخرى و15 مقعدا للنساء"، مبينا أن "نتائج الانتخابات أظهرت حصول ائتلاف دولة القانون على المركز الأول بعد حصوله على 20 مقعدا.

وأسماء أعضاء ائتلاف دولة القانون الفائزين هم :

صلاح سالم عبد الرزاق حميد، كامل ناصر سعدون صاحي، معين حميد عبد المجيد الكاظمي، عادل مطر فياي ساجد، سعد عبد الجبار يوسف المطلبي، محمد جاسم حمود فياض، صادق عنيد حداوي رضا، عطوان سيد حسن ثامر، رياض محسن سلمان حسن، حسون كاظم محسن، طه هاتف محيي، علي كامل عبد الكاظم، علي جعفر علي حسين، جواد كاظم عواد سعيد، تغريد صالح عبد الهادي، مهدي عبد الحسن، وجدان صغير صخي، ناهدة علي حسون، نوال صادق تقي، زينة صالح عباس.

وأضاف الشريفي أن "النتائج أظهرت أيضا حصول قائمة متحدون على المركز الثاني في نتائج انتخابات مجالس المحافظات في بغداد بعد حصوله على سبعة مقاعد".

وأسماء أعضاء قائمة متحدون الفائزين هم :

رياض ناصر عبد الرزاق، عائشة غزال مهدي، علي هيجد حمد، محمد أمين شعلان، مشتاق طالب حسين، عدنان جميل محمود، دهاء عبد العزيز.

وتابع الشريفي أن "النتائج أظهرت ايضا حصول ائتلاف المواطن على المركز الثالث بعد حصوله على ستة مقاعد".

وأسماء ائتلاف المواطن الفائزين هم :

علي جاسم محمد خليفة، سعد صابر حمدان، نزار ثامر حاتم، جاسم موحان عبد العال، هدى جميل محسن، طه محسن سيد علي".

وأشار الشريفي أن "نتائج انتخابات مجالس المحافظات أظهرت أيضا حصول ائتلاف الاحرار على المركز الرابع بعد حصوله على خمسة مقاعد".

وأسماء ائتلاف الأحرار الفائزين هم :

فاضل حسين راضي، ظالم عباس موسى، أحمد جودة، ماجد علي طعمة، بيمان عبد رزاق الحسن.

واكد الشريفي أن "النتائج النهائية أظهرت حصول ائتلاف العراقية الوطني الموحد، على المركز الخامس بعد حصوله على ثلاثة مقاعد.

وأسماء الفائزين في ائتلاف العراقية الوطني هم :

صباح عبد الرسول عبد الرضا، علي ثامر جاسم، فلاح حمود أحمد :

ولفت الشريفي أن "تيار النخب المستقلة حصل على المركز السادس في نتائج انتخابات مجلس محافظة بغداد بعد حصوله على ثلاثة مقاعد".

واسماء الفائزين في تيار النخب المستقلة هم :

ثامر عبد الأمير جاسم، علي خضير هجون، جسوم رحيم صغير.

ولفت الشريفي أن "تيار النخب المستقلة حصل على المركز السادس في نتائج انتخابات مجلس محافظة بغداد بعد حصوله على ثلاثة مقاعد.

وأسماء الفائزين في تيار النخب المستقلة هم :

ثامر عبد الأمير جاسم، علي خضير هجون، جسوم رحيم صغير.

وبين الشريفي أن "ائتلاف العراقية العربية حصلت على المركز السادس بعد حصوله على ثلاثة مقاعد، فيما حصلت كتلة دولة المواطنة على المركز السابع بعد حصولها على مقعدين، وحصل تجمع الشراكة الوطنية على المركز الثامن بعد حصوله على مقعد واحد، وحزب الدعوة تنظيم الداخل على مقعد واحد، وتحالف العدالة الديمقراطية العراقي على المركز التاسع بعد حصوله على مقعد واحد".

وأكد الشريفي أن "نتائج الانتخابات أظهرت حصول ائتلاف العراقية الحرة على المركز العاشر بعد حصوله على مقعد واحد، وقائمة عراق الخير والعطاء على المركز 11 بعد حصولها على مقعد واحد، وقائمة التاخي للكرد الفيليين على المركز 12 بعد حصولها على مقعد واحد، وتركمان بغداد على المركز 13 بعد حصولهم على مقعد واحد، وائتلاف التجمع الكلدان الاشوري على المركز الـ14 بعد حصوله على مقعد واحد، والمرشح المستقل رعد جبار صالح.

وأسماء الفائزين من ائتلاف العراقي العربية هم :

كريم خلف محمد، عباس مهدي صالح، رؤوف صبري عليوي.

وائتلاف كتلة المواطن هما علي نعمة محمد، كامل سعيد عبيد.

وتجمع الشراكة الوطنية مقعد واحد وهو رعد حاتم شخير فراج.

وحزب الدعوة تنظيم الداخل هو نعيم هاتو أحمد.

وتحالف العدالة والديمقراطية العراقي هو فرحان قاسم زعلان محمد.

وائتلاف العراقية الحرة هو علي احمد فرج.

وقائمة عراق الخير والعطاء هو برهان الدين إسحاق.

وقائمة التأخي للكرد الفيليين، وداد رجب رحيم علي.

وتركمان بغداد، أركان حسن عزيز عبد الرحمن.

وائتلاف التجمع الكلدان الأشوري، مازن يونس حنا.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اعلنت في، الـ25 من نيسان 2013، النتائج الجزئية لانتخابات مجالس المحافظات التي اجريت في الـ20 من نيسان، فيما اشارت النتائج المعلنة إلى تفوق ائتلاف المالكي في عدد من المحافظات، اكدت ان اكثر من اربعمئة الف استمارة اقتراع الغيت في بغداد لوحدها.

وبلغ عدد الناخبين في بغداد بحسب مفوضية الانتخابات (4.748.926) وبلغ عدد المصوتين منهم  (1.562.641) عدد الاصوات الصحيحة التي ادخلت في مركز ادخال البيانات بلغ (1.128.000)  وعدد المحطات الكلي (10974) وبلغ عدد المحطات (8789) محطة مدخلة من بياناتها حتى نسبة 80%.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في العراق أعلنت، في 20 نيسان 2013، عن انتهاء عملية الاقتراع العام في 12 محافظة عراقية وللمهجرين في محافظات الأنبار ونينوى وكركوك"، مؤكدة أن نسبة المشاركين في عموم المحافظات المنتخبة بلغت 50 %، فيما لفتت إلى أن محافظة صلاح الدين سجلت أعلى نسبة 61% في حين سجلت العاصمة بغداد بقسميها الكرخ والرصافة أدنى نسبة مشاركة وبلغت 33%.

فيما فندت منظمتا شمس وتموز المختصتين بمراقبة الانتخابات، في  21 من نيسان 2013، نسبة المقترعين التي أعلنتها المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق وأكدت أنها لم تتجاوز 46%، ولفتت إلى ان أعددا المصوتين بلغت 6.4 مليون من أصل 13.8 مليون ناخب، في حين رصدت "أكثر من 300 خرق" موضحة أن أبرزها كان "التأثير على الناخبين لا سيما الأميين" واستغلال آليات حكومية في الترويج لقوائم معينة في يوم الاقتراع.

كما اعلنت منظمة تموز لمراقبة الانتخابات، في 20 نيسان 2013، عن رصد مراقبيها تقدم ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي، في انتخابات مجلس محافظة ذي قار، على منافسيه بفارق كبير بحسب النتائج الأولية لفرز الأصوات، مبينة أن أربع كتل أخرى تتنافس على المركز الثاني.

 وحمل مواطنون ومراقبون للكيانات الانتخابية، في 20 نيسان 2013، مفوضية الانتخابات المسؤولية على حرمان الكثير من المواطنين الفرصة للإدلاء بأصواتهم ومسؤولية أوراقهم أن لحقها التزوير، مؤكدين أنهم تنقلوا بين مركز واخر قاضين ساعات غير مثمرة في البحث، وبأن امالهم انتهت بإغلاق صناديق الاقتراع في الخامسة من مساء اليوم، من دون أن يصبغوا أصابعهم بالبنفسجي.

وحثت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في 20 نيسان، الناخبين على المشاركة الواسعة والادلاء بأصواتهم واكدت أن لا ديمقراطية في العراق من دون انتخابات، وفي حين اعترفت بأن الانتخابات لن تحل جميع المشاكل في العراق لكنها شددت على أن لا حل للمشاكل من دون انتخابات، وأشادت بإجراءات المفوضية في تنظيم العملية الانتخابية مؤكدة ان "الحبر جيد جدا" وأن الإجراءات بشكل عام تتم وفقا للمعايير الدولية.

وشارك في عملية الاقتراع العام لانتخابات مجالس المحافظات 12 محافظة عراقية، حيث كان عدد المشمولين بالاقتراع نحو 13 مليون و800 ألف ناخب لكن الذين شاركوا هم ستة ملايين و447 ناخب، ادلوا بأصواتهم في 5190 مركزاً انتخابياً و32102 محطة اقتراع، إضافة إلى محافظات إقليم كردستان والأنبار وكركوك ونينوى التي سيسمح فيها بالتصويت للمهجرين من المحافظات المشاركة في الانتخابات، فيما تنافس في الانتخابات 139 كياناً وائتلافاً سياسياً بمشاركة 8275 مرشحا.

 

♦ هروب جماعي لأفراد "داعش" في ديالى امام زحف الجيش والعشائر
♦ اقليم كردستان يلح على واشنطن للحصول على أسلحة متقدمة لمواجهة "داعش"
♦ الجلبي :النجيفي يسعى لركوب موجة الثوار بعد افلاسه
♦ القاعدة و"داعش" يخترقان الأمن السعودي
♦ التحالف الوطني لم يحسم مرشحه لرئاسة الوزراء
♦ المجلس الأعلى يحذر من "حرب أهلية" نتيجة التشبث بالسلطة
♦ دولة القانون :إعلان النجيفي تشكيل كتائب الموصل خروج على الدستور
♦ مقتدى الصدر يدعو للإسراع بتشكيل حكومة وطنية وتوحيد الخطاب ضد "داعش"
♦ دولة القانون :التنازل عن رئاسة الوزراء خيانة للأمانة
♦ جديد داعش.. تعرف على فتوى "النكاح الباطل"

تعليقات الزوار

حسين  (04-05-2013)

عاش البطل ابو أسراء المالكي تاج على الراس

علي  (05-05-2013)

عاشت البطله من بيت المعروف ومبروك الفوز سمير من الحي

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني