اخبار العراق 

شروط المطلك في قضية "رافع العيساوي" والا الانسحاب من العملية السياسية وحكومة المالكي ؟


 

 

 


النخيل-دعا القيادي في القائمة العراقية صالح المطلك، الجمعة، أعضاءها إلى الانسحاب من مجلس النواب والحكومة والعملية السياسية إذا لم يتم إشراكها في التحقيقات بقضية أفراد حماية وزير المالية رافع العيساوي.

وقال المطلك في حديث اعلامي إن العراق أصبح بلد الأزمات والشعب وحده من يعاني منها، معتبراً أن ما حصل يوم أمس من مداهمة لمكتب وزير المالية رافع العيساوي واعتقال حمايته يمثل غاية الفوضى واللا احترام للقانون ولهيبة الدولة وسيادتها.

وأعرب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات عن استغرابه من عدم علم قائد القوات المسلحة ووزير الداخلية بعمليات الاعتقال، مؤكدا أن الوقت حان لمراجعة شاملة للعملية السياسية والأمنية وعدم جر البلد من أزمة إلى أزمة.

وأكد المطلك أن العراقية لديها شكوك في المحققين ولدينا شكوك في قسم من زوايا القضاء، داعياً الحكومة إلى الاستجابة لمبادرته التي تتضمن إشراك أعضاء مجلس النواب والهيئات السياسية والعراقية كقائمة في مقدمتها للإشراف على سير الإجراءات الحقيقية بحق من اعتقل من أفراد حماية العيساوي.

ودعا المطلك القائمة العراقية إلى الانسحاب الكامل من الحكومة ومجلس النواب والعملية السياسية وتقديم الاستقالات الفورية في حال لم تتحقق شروط المبادرة، مبينا أن هناك آلاف المعتقلين الذين تمت مداهمتهم بنفس طريقة مداهمة منزل العيساوي أو أسوء وهم يعانون اليوم في المعتقلات العراقية والسجون.

وشدد المطلك على "ضرورة أن يتصدى جميع الأطراف بقوة لمحاولة إنعاش المشروع الطائفي من جديد والذي يعمل على تمزيق النسيج الاجتماعي".

وكان مصدر في الشرطة العراقية أفاد، أمس الخميس (20 كانون الأول 2012)، بأن قوة أمنية خاصة اعتقلت مسؤول حماية العيساوي وأفراد حمايته خلال عملية دهم لمنزله وسط بغداد، فيما طالب العيساوي بإطلاق سراح أفراد حمايته، مؤكداً أن عملية الاعتقال تمت من دون الاستناد إلى أي أمر قبض من القضاء العراقي، كما دعا رئيس الوزراء إلى الاستقالة وطالب مجلس النواب بتفعيل مطلب حجب الثقة عن الحكومة.

لكن وزارة الداخلية أكدت، اليوم الجمعة (21 كانون الأول 2012)، أن العيساوي كان على علم مسبق بمذكرات القبض التي صدرت بحق أفراد حمايته، مشددة على أن عملية الاعتقال تمت بمتابعة من قبل مجلس القضاء الأعلى، فيما لفتت إلى أن عدد المعتقلين يبلغ عشرة.

كما أن مجلس القضاء الأعلى أعلن أن آمر فوج حماية وزير المالية اعتقل قبل يومين وقد اعترف بتنفيذ أعمال إرهابية بمشاركة تسعة عناصر من حماية الأخير، مؤكداً في الوقت نفسه أن عمليات الاعتقال استندت إلى مذكرات قبض رسمية.

يذكر أن وزير المالية رافع العيساوي يعتبر أحد قادة القائمة العراقية الذي يتزعمها إياد علاوي وهو رئيس كتلة تجمع المستقبل الوطني النيابية التي تملك سبعة مقاعد في مجلس النواب .

♦ داعش تجبر بغداد على غلق سجن "أبو غريب"
♦ ابرز ما توصل اليه البارزاني وعلاوي في اربيل
♦ دولة القانون تتسبب بتغريم التيار الصدري 100 مليون دينار وتلوح بإستبعاده من الأنتخابات
♦ موقف المرجعية الدينية من الأنتخابات البرلمانية العراقية
♦ التباسات وأخطاء في خبر اقصاء "بندر بن سلطان" من رئاسة المخابرات السعودية
♦ استقالة 50 عضو من حزب جلال الطالباني وانضمامهم لحزب مسعود البارزاني
♦ لهذه الأسباب أعفي "بندر بن سلطان" من رئاسة المخابرات السعودية
♦ الأب الصهيوني الذي تناوب على "اغتصاب" ابنتيه طوال 10 سنوات
♦ الكشف عن "عرائس" للبيع
♦ السلطات البحرينية تجبر وكيل السيد السيستاني على مغادرة المملكة

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني