اخبار العراق 

تبرئة قيادي بحزب الله اللبناني تتهمه أمريكا بالارهاب وقتل خمسة جنود أمريكيين في العراق


 

 

 

 

النخيل-أعلن مسئول في المجلس القضائي العراقي أن محكمة عراقية برأت لبنانيا، كانت تحتجزه القوات الأمريكية للاشتباه في ضلوعه بقتل خمسة جنود أمريكيين، مشيرة إلى أنه لا توجد أدلة كافية ضده.

وقال المسئول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته إنه سيتم إحالة علي موسى دقدوق بشكل تلقائي إلى الاستئناف، وأنه سيبقى محتجزا حتى ذلك الوقت، حتى بعد أن برأته المحكمة الأسبوع الماضي".

وفي رسالة بعثوا بها يوم الخميس الماضي، أعرب أعضاء جمهوريون في اللجنة القضائية في الكونجرس الأمريكي عن قلقهم من أن هذا القرار يعني أن دقدوق قد يطلق سراحه نهائيا، داعين للضغط على إدارة باراك أوباما لمعرفة خططها للتعامل مع قضيته وفقا لصحيفة "الجريدة" الكويتية.

وأضافت الرسالة الآن محكمة عراقية برأت دقدوق من أي تهم جنائية بموجب القانون العراقي، وكما كنا نخشى نحن وكثير من المراقبين، يتم إطلاق سراحه دون أن يحاسب على جرائمه ضد الولايات المتحدة وجنودها فيما وكان الجيش الأمريكي سلم دقدوق إلى الذي كان آخر معتقل لديها، إلى السلطات العراقية، في ديسمبر الماضي، بعد أن تلقى تأكيدات بأنه سيقدم للعدالة.

ودقدوق المحتجز لدى الأمريكيين في العراق منذ عام 2007، متهم بالتورط في قتل العديد من الجنود الأمريكيين في العراق، ويخشى الأمريكيون أنه سيصبح حرا طليقا بعد الانسحاب دون أن يواجه محاكمة.

واعتقل دقدوق، العسكري البارز من القوات الخاصة التابعة لتنظيم حزب الله اللبناني في مارس عام 2007، ويُعتقد أنه لعب دورا محوريا في الهجوم الذي أودى بحياة خمسة جنود أمريكيين في كربلاء في يناير من نفس العام.
 

♦ النخيل تنفرد بكشف الشخصيات البديلة للمالكي والمطروحة في الوقت الراهن لتولي رئاسة الوزراء
♦ خطط ومهمة "مسعود البرزاني" لتفكيك العراق بدعم آل سعود واردوغان
♦ لماذا لا يريد سياسيون السنة "نوري المالكي" رئيساً للوزراء ؟!!
♦ موقف كتلة النجيفي من اعتقال وزير التعليم العالي
♦ الجيش العراقي يبث "خبراً كاذباً" لانقاذ والدة احد جنوده
♦ المالكي للشعب العراقي :لا تعطوا اصواتكم لهؤلاء الأشخاص
♦ المرجع "كاظم الحائري" ليس مرجعاً وكل فتاواه تحرض على القتل
♦ اعادة "مشعان الجبوري" صاحب الارقام القياسية بعمليات الاستبعاد من الأنتخابات العراقية
♦ عجائب الزمن في الكرة الارضية.. جيش الأقليم الذي اقوي من المركز
♦ المالكي يكشف عن الدول المجاورة التي تدعم الأرهاب وتتدخل بألشوون العراقية

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني