اخبار العراق 

دولة القانون يقترح إقامة دولتين في العراق "واحدة للعرب وأخرى للأكراد"


 

 

 


النخيل-ذكر عضو في مجلس النواب العراقي عن قائمة دولة القانون المنظوي في التحالف الوطني ان على العراق ان يتحول الى دولتين، فلم يبق للعرب والكرد أية أسس مشتركة لكي يعيشا في إطار دولة واحدة.

وقال عزت الشابندر خلال تصريح اعلامي :انه لم يعد هناك أسباب لبقاء العرب والكرد بشكل مشترك في إطار دولة العراق، فاذا بقي اقليم كردستان جزءاً من العراق، فسيكون اتحاداً غير مستقر، مضيفاً ان بقاء اقليم كردستان ضمن العراق، ليس في مصلحة كردستان ولا العراق.

وأعرب الشابندر عن اعتقاده بان انفصال اقليم كردستان من العراق هو أفضل الحلول، ولا أتصور ان تتحسن العلاقات بين اقليم كردستان والعراق مستقبلاً، بل ستظهر مشاكل جديدة يومياً، لذا فان الحل الوحيد هو تحول كردستان والعراق الى دولتين تتعاونان فيما بينهما وتربطهما علاقات جيدة مبينا ان فكرة تقسيم العراق الى دولتين هو رأيي الشخصي، لكنه بات رأياً ورؤية عامة لدى العرب والكرد في العراق.

وبشأن تأسيس دولة كردستان من دون تنفيذ المادة 140 من الدستور العراق، أوضح انه في بداية الأمر فلنتفق على المناطق التي لا خلاف عليها، أما المناطق المتنازع عليها فليس من الواضح بمن ستلتحق، فإذا تأسست دولة كردستان، فستدخل المناطق المتنازع عليها في إطار دولي، وتحتاج الى حل دولي وتعاون اقليمي.

وأشار الى انه كان هناك تشارك وتحالف صحيح بين العرب والكرد من أجل اسقاط النظام الدكتاتوري، ولكنه لا توجد أية مشتركات وتحالفات صحيحة بين العرب والكرد لإعمار الدولة، لأن مفهوم الدولة عند العرب شيء وعند الكرد شيء آخر.

ولفت الى ان بعض الأطراف في التحالف الكردستاني يقولون ان المالكي لم يلتزم باتفاقية اربيل، ولكن التحالف الوطني وخاصة دولة القانون لديها الجواب، وهو ان ما لم ينفذ من اتفاقية اربيل ليس سببه دولة القانون ونوري المالكي، بل ان القائمة العراقية هي السبب في عدم تنفيذ الاتفاقية، لأن الاتفاقية المذكورة تتضمن خطوطاً عامة، فعندما نباشر بتنفيذها تبرز خلافات حول مضمونها وعندما نختلف على المضمون، يُقال ان (دولة القانون) تحول دول تنفيذ الاتفاق.
 
 

 

♦ بندر بن سلطان يتصل بعشائر عراقية لتأمين حدود بلاده من "داعش" وجنود أجانب لحماية المملكة
♦ ماذا قال حفيد صدام حسين عن جده
♦ دولة القانون يبدى استجابته لتقديم مرشح بديل عن المالكي لرئاسة الوزراء
♦ لماذا داعش يقطع رؤوس العراقيين الذي يقاتلون في صفوفه بعد موتهم
♦ شروط المالكي للتنحي والأستقالة من رئاسة الوزوراء
♦ الاتفاقات السرية بين السعودية وإسرائيل لضرب استقرار سورية والعراق
♦ برهم صالح رئيساً للجمهورية العراقية لكبح "تطرّف" بارزاني وسياساته "الاستحواذية"
♦ تكليف بندر بن سلطان بالملف العراقي.. وتعيينه مستشاراً للملك لشؤون الإرهاب
♦ الجلبي يفجر قنبلة من العيار الثقيل ويقدم "عرضاً مشوّقاً" والمالكي "خارج الحسبة"
♦ المخطط السعودي ـ القطري لقلب النظام العراقي

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني